تسجيل الدخول

الرئيسية مقالات تركيا تندد بإطلاق محاكم أوروبية سراح قياديين في العمال الكردستاني

تركيا تندد بإطلاق محاكم أوروبية سراح قياديين في العمال الكردستاني

print
email
تركيا تندد بإطلاق محاكم أوروبية سراح قياديين في العمال الكردستاني

د. إبراهيم بوعزّي

وجهت تركيا انتقادات شديدة اللهجة إلى الاتحاد الأوروبي، بعدما أصدرت محاكم أوروبية قرارات بإطلاق سراح عدد من عناصر حزب العمال الكردستاني PKK الذي تصنفه تركيا والاتحاد ضمن التنظيمات الإرهابية. يأتي ذلك في ظل تصاعد حدّة الخلافات بين أنقرة ودول أوروبية في الآونة الأخيرة على خلفية السماح للعمال الكردستاني بإقامة مسيرات داعمة له في عدد من المدن الأوروبية.

وفي مطلع شهر نوفمبر الجاري أصدرت محكمة بروكسل قرارا يقضي بإطلاق سراح عدد من المتهمين بالانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، من بينهم مسؤولون رفيعو المستوى بالتنظيم في أوروبا.

قرار محكمة بروكسل لم يكن مصادفة، إذ تزامن مع قرار مماثل أصدرته محكمة أخرى في ألمانيا. فقد أصدرت محكمة ولاية هامبورغ الألمانية خلال الأسبوع الماضي قرارا بإطلاق سراح عدد من عناصر حزب العمال الكردستاني. واستندت المحكمة في قرارها ذلك إلى ذريعة أن تنظيم PKK يساهم في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي.

وبالتزامن مع هذه الأحكام تقدم محامو الدفاع عن العمال الكردستاني بطلب إلى محكمة الاتحاد الأوروبي، دعوا فيه إلى حذف اسم PKK من قائمة التنظيمات الإرهابية وتقوم المحكمة الأوروبية حاليا بدراسة هذا الطلب قبل الرد عليه.

من جانبها حذرت أنقرة من مخاطر صدور قرار كهذا، مؤكدة أن مخاطر هذه التنظيمات الإرهابية لا تشمل تركيا فحسب بل يمكن أن تمتد إلى الدول الأوربية.

ومن جانبه قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان قورتولمش: "من المؤسف أن نرى صعود موجة العنصرية وعداء الأتراك داخل القارة الأوروبية، حتى وصل الأمر إلى إصدار أحكام قضائية تدعم تنظيمات إرهابية. وهذا يعني أن قرارات تلك المحاكم، تدعم بشكل واضح الهجمات التي يشنها الإرهابيون في تركيا. وهذا أمر لا يمكن قبوله ولا تبريره ولا تصويبه بأي شكل من الأشكال".

ويشير سياسيون ومحللون إلى أن حذف اسم PKK من قائمة الإرهاب الأوربية يمكن أن تؤدي إلى إسقاط الدعاوى القضائية والتهم الموجهة إلى أعضائه وقياداته في أوروبا، كما أن نشاطات التنظيم هناك كجمع التبرعات وشراء السلاح وتدريب المقاتلين، ستتحول إلى نشاطات قانونية داخل دول الاتحاد، يمكن أن تؤدي إلى فوضى وحرب أهلية في تركيا التي قرر البرلمان الأوربي تعليق مباحثات عضويتها في الاتحاد.

تم قرائتها 274 مرة

استطلاعات الرأي

هل سيساهم التقارب التركي الروسي في حل الأزمة السورية؟
  • نعم
    3
  • لا
    6
  • إلى حد ما
    3
Only logged in users can vote

محتوى

من الموجود الأن؟

لديك ١ زائر و 0 مستخدم أونلين الأن‫.‬