تسجيل الدخول

الرئيسية الكتب موقع البهائيين في الحركات الهدامة

موقع البهائيين في الحركات الهدامة

print
email
موقع البهائيين في الحركات الهدامة

للكاتب: محمد علي كيوة

الكتاب لصاحبه محمد علي كيوة باحث تونسي وخبير في الأديان المقارنة. حاول نشر كتابه في تونس لكن سلطات الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي منعته من نشره، وضايقته وحققت معه. وبعد ثورة الحرية والكرامة تم نشر الكتاب في سوريا عام 2012م، ودخلت نسخ منه إلى تونس في معرض الكاتب الدولي. فرفع عدد من منتسبي الطائفة البهائية في تونس دعوة قضائية ضد الكاتب.

وأكد الكاتب أن معتنقي الديانة البهائية في تونس طالبوا بمصادرة الكتاب، وبعدم ترجمته إلى لغات أجنبية. وأضاف أن الكتاب كان ممنوعا في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، وأنه أحيل بسببه على التقاعد الاجباري من عمله في وزارة العدل سنة 1994م.

استطاع الكاتب الاندساس وسط البهائيين في تونس طوال خمس سنوات قبل أن يؤلف كتابه عن هذه الديانة المستحدثة التي ترى أن الأديان السماوية واحدة. وقد أسسها حسين علي النوري المعروف باسم بهاءالله في إيران في القرن التاسع عشر.

ومن مبادئ البهائية التأكيد على الوحدة الروحية بين البشر. واليوم يوجد نحو سبعة ملايين معتنق للبهائية، يتوزعون في معظم دول العالم بنسب متفاوتة.

ومحمد علي كيوة مختص في الدراسات العقائدية والفرق والأديان والمذاهب فهو خريج الزيتونة ومعهد "الآباء البيض" المسيحي حيث درس علم اللاهوت وتعرف على جزء من طقوس المسيحية. وقرأ الأناجيل السبعة وعرف بعض الأسرار من العهد القديم أي التوراة واليهودية.

ودرس كذلك في الأزهر الشريف واكتسب خبرته من خلال بحوث وتجارب مثيرة عايشها بنفسه مع المسيحية والبهائية وغيرها من الفرق والأديان التي جابه مخاطر التوغل في شعابها، ودفع ثمن ذلك من أمنه وأمن عائلته حيث تعرض لعدة ضغوطات في فترة بورقيبة وبن علي بسبب انتماءاته العقائدية والفكرية.

ويقدم كيوة نفسه على أنه لا يؤمن بالقوميات الإقليمية الضيقة فقوميته هي الإسلام.

تم قرائتها 634 مرة

استطلاعات الرأي

هل سيساهم التقارب التركي الروسي في حل الأزمة السورية؟
  • نعم
    3
  • لا
    6
  • إلى حد ما
    3
Only logged in users can vote

محتوى

من الموجود الأن؟

لديك 11 زائر و 0 مستخدم الأن