تسجيل الدخول

الرئيسية أدب حكم الـ(خ)سيسي

حكم الـ(خ)سيسي

print
email

بقلم: د. إبراهيم بوعزي

حكمَ الخسيسُ على الشريفِ بمقتلِ *** بئسَ القضاءُ بمصرَ أوحشِ منزلِ

حكمَ الرخيصُ على الغوالِي يا لها *** من ذلةٍ هي حلقةٌ بمسلسل

لا تنتهي حلقاته إذ كلما *** فُرجت تضيقُ تعودُ مثلَ الأول

يا مصرُ مالكِ دارَ ظلمٍ هكذا *** منذُ الخليقةِ ظلمك لم ينجلِ

حَكَمَ الفراعِنُ في البلادِ فسلّطوا *** ظلماً تنوءُ به ضخامُ الجندل

سجنوا نبيَّ اللهِ يوسُفَ باطلاً *** إذ كِدنَ كيداً زائفاً لا ينطلي

والرومُ والإغريقُ سامُوا أهلَها *** سوءَ العذابِ بها وناراً تصطلي

حتّى إذا جاءت فتوحُ المسلميـ *** ـنَ تبدّلت عزاً وخيرَ مبدَّل

حتى استباحَ الفاطميُّ نساءَها *** ورجالَها، حصَدَ الرؤوسَ بمنجلِ

وتواصلَ الإذلالُ للأحرارِ إذ *** قُهروا بقاهرةِ الرجال العُزّل

حكَمَ العبيدُ فيا لَها من ذِلةٍ *** حُكماً عضوضاً وابتلاها المبتلي

فالشركسُ والتركُ والألبانُ قد *** عاثوا بها هدُّوا الصروحَ بمعول

حتّى الفرنسيسُ استرقّوا أهلها *** والانكليزُ بَغَوْا بذاكَ المحفل

حتّى إذا جاءَ الذي قادَ الورى *** للنكسةِ النكرا بطعمِ الحنظل

نصَبَ المشانِقَ للمشايخِ في العرا *** ملأَ السجونَ بصفوةٍ وبأفضل

ذهبَ اللعينُ إلى جهنّم فابتلَى *** اللهُ الورَى بأخِي اليهودِ الأنذل

باعَ البلادَ إليهِمُ فاغتالَه *** أحدُ الجنودِ بجيشه المتجحفل

من بعدهِ حكَم البغيضُ مبارك *** لا باركَ اللهُ بذاكَ الأرذل

سرقَ الرغيفَ من الفقيرِ وباعه *** لعبيدِ عجلٍ يا له من أخبل

قطَع الطريقَ عن المقاومةِ إذا *** منعت يهوداً من بناءِ الهيكل

عرفت بلادُ النيلِ عهداً فاسدا *** وتردّت الأوضاعُ تحت الأرجل

حتّى إذا غضِبَ الشبابُ وقدّموا *** أرواحَهم تغلي كغلي المرجل

واستبسلوا في ثورةٍ فاضت دماً *** غَسلت سُخامَ الذلِّ والمتذلِّل

كتبوا ملاحمَ في الإباءِ وسطّروا *** درْسَ الصمودِ بوجهِ ذاكَ القاتل

حتّى إذا اختاروا خِيارَ القومِ كي *** يُرسوا دعائمَ دولةِ المستقبَل

خشِيَ اليهودُ من استفاقة أمّة *** فتآمروا معَ مجرمٍ متحيل

نكصَ الخسيسُ على خيارِ الشعبِ إذ *** خلعَ الرئيسَ وباتَ يرفُل في الحلي

ثمّ انبرى في سكرةٍ يُفنِي الورى *** قتلاً إذن بعدَ انقلابٍ عاجل

ولتسألوا تلك الميادين التي *** فاضت بها أرواح شعب أعزل

ما بال مصر إذا أرادت عزة *** جاء اللئيم أصابها في مقتل

حكمُ اللئيمِ على الكرامِ مذلّة *** لا تُرتضى من أهلِ مصرَ الأُصّل

يا شعبَ مصرَ ألا تقولُ لظالم *** كُفَّ الأذَى عنِّي فلست بمَعزِل

فاللهُ حسبي وهو يمهلُ ظالماً *** والشعبُ إن ضاقت به لم يمهل

إبراهيم بوعزّي

طرابلس الغرب

2015/05/19

 

تم قرائتها 906 مرة
نداء شهيدة
المقاله السابقة
نداء شهيدة
صـــــرخـــــة فـــــزع
المقاله التالية
صـــــرخـــــة فـــــزع

استطلاعات الرأي

هل سيساهم التقارب التركي الروسي في حل الأزمة السورية؟
  • نعم
    3
  • لا
    6
  • إلى حد ما
    3
Only logged in users can vote

محتوى

من الموجود الأن؟

لديك 4 زائر و 0 مستخدم الأن