تسجيل الدخول

الرئيسية أدب دَيــن اللـئـيم وفـضـل الـكـريم

دَيــن اللـئـيم وفـضـل الـكـريم

print
email
دَيــن اللـئـيم وفـضـل الـكـريم

بقلم إبراهيم بوعزي

بئسَ القرينُ إذا أتى بتصنُّـعِ       يـبـغي النقودَ بذلّة وتضـرّعِ


فإذا أدنتُه حـينهـا هربَ الفـتى    وإذا منعتُه صـارَ ضدّي لا معـي


لكنّ قلبي لا يطيقُ عيونَ تمــ     ــسـاحٍ تصبّ دموعَهـا بتصنّـعِ


وإذا طلبتُ الدينَ عندَ الموعـدِ    طـالت مـواعيدٌ كأوسَطِ إصبـعِ

وتراهُ يحـلِـفُ بالطلاقِ ليُرجِعَـنْ   دَيـني بموعـدهِ ولـيـسَ بِمُـرجِع


فلتتركيهِ وتذهَبِي إن تستـحِي      من ذنبهِ يـا زوجةً لـمُخـادِعِ


ما ذنبُ أبناءِ اللئيمِ إذا أتـوْا      مـن نطفةٍ بعدَ الطلاقِ أ ترجعـي!


نِعمَ الصدوقُ إذا أتاكَ بدرهـمٍ   يشفي جروحـاً في فؤادٍ موجَـع


يُـدنِي الدنانيرَ التي أصبُو لهـا     مـن دونِ مَنٍّ أو أذًى في مَسمعِي


فأبيتُ أدعو في ديـاجيرِ الدُّجى   أن يحفظَ اللهُ الصـديقَ الألمعِـي


إذ فرّجَ الكربَ الذي لولاهُ مـا   نمـتُ الليـالي مُـسـتريحَ المهـجَـعِ


يـا ربِّ بارك في اليدِ العليـا التي   سخّرتَ لي، عنهـا الرضـا لا تَقطـعِ


وإذا أتَى أجَـلُ السّدادِ رأتَنِي     مــتشوّقـاً للـدّفــعِ دونَ تمـنُّـعِ


فـالديْنُ وزرٌ لا أطيقُ ثِقَاله    فلــتُغننِي يـا ربِّ عنه وتُوسـعِ

 

إبراهيم بوعزي
19/12/2018
الدوحة

 

تم قرائتها 28 مرة
المقامة الجرذية
المقاله السابقة
المقامة الجرذية
نداء شهيدة
المقاله التالية
نداء شهيدة

استطلاعات الرأي

هل سيساهم التقارب التركي الروسي في حل الأزمة السورية؟
  • نعم
    3
  • لا
    6
  • إلى حد ما
    3
Only logged in users can vote

محتوى

من الموجود الأن؟

لديك 11 زائر و 0 مستخدم الأن