تسجيل الدخول

الرئيسية وثائق قرار السلطان عبد الحميد الثاني بمنع النقاب والجلباب

قرار السلطان عبد الحميد الثاني بمنع النقاب والجلباب

print
email
قرار السلطان عبد الحميد الثاني بمنع النقاب والجلباب

ترجمة: د. إبراهيم بوعزي

الإدارة الداخلية رقم 9987 دائرة رئاسة الكتبة قصر يلدز السلطاني رقم 5894 – بعد المراسم الرسمية اليوم الجمعة حضر معالي السلطان إلى دار السلاح الكائنة في التشويقية، وعندما كان عائدا من هناك إلى القصر السلطاني، وقع نظره العالي في طريقه الشريف على عدد من النساء في هيئة عجيبة وقد ربطن على أخصارهن ملاحف سوداً تلفّعن بها، وغطين وجوههن كذلك بنقابات رهيفة جدا، ورغم ذلك فقد كنّ مثل السافرات الكاشفات، وقد لبسن ما تلبسه نساء النصارى في المآتم، ويغلب ظن الرائي في الوهلة الأولى أنهن غير مسلمات.

وعليه فعلى كافة المسلمين رجالا ونساءً الاعتصام بالأحكام العليا للشريعة في كل أحوالهم وحركاتهم، لأجل نهضة دولة الإسلام العظمى وتواصلها نموها وذلك لا يحتاج إلى إيضاح. وإلا فإن ذلك اللباس يمكن أن يتسبب -معاذ الله تعالى- في أضرار مادية ومعنوية لا نهاية لها على مستوى الفرد والدولة. والأمر هنا لا يوجب بيان أن على نساء المسلمين الانتباه والاعتناء فوق العادة بأصول الحجاب وقواعده حسبما أمر به الله تعالى.
أما تلك الملاحف فكما أنها ليست مناسبة ومواتية أبدا لنساء المسلمين، فإن بعض الرجال يستخدمها بشكل غير مناسب ستارا للفساد والملاعن وذلك بالتخفي بها والدخول هنا وهناك. حتى أنه في الأيام الماضية قد تلفّع رجل بهذا الشكل ودخل بسلاحه في زي امرأة إلى أحد البيوت، وهاجم امرأة كانت بداخل ذلك البيت، وسرق بعض الأشياء وألقى بها من النافذة إلى صديق له ثم لاذ بالفرار.
أما من جهة الدين والمصلحة فمن الواجب تنبيه المتجاوبين وتفهيمهم بالشرح اللين والمناسب للضرر والمحاذير العديدة الحاصلة جراء هذا الرداء، هذا وإنّ منع ارتداء اللحاف من مقتضيات الأوامر العلية للسلطان ظل الله في الأرض
والأمر في هذا الخصوص عائد لولي الأمر

في 4  رمضان سنة 1309
في 20  مارس 1408

رئيس كتبة السلطان
ثريا

———————————————

ترجمه: د. إبراهيم بوعزّي
ملاحظة من المترجم التاريخ المذكور أعلاه حسب التقويم الهجري الشمسي الذي كان معتمدا في الدولة العثمانية وقتها وهو معتمد في إيران حاليا ويوافقه التاريخ الميلادي التالي 2 أبريل / نيسان 1892

نص الوثيقة الأصلي بالتركية القديمة بخط ثريا بك رئيس كتبة السلطان عبد الحميد الثاني

—————————————————————————————-

نص الوثيقة مرقون بالحرب اللاتيني لتسهيل قراءته على من يعرف اللغة التركية

(İrade Dâhiliye, Nu. 99887)
Yıldız Saray-ı Hümâyûnu Başkitâbet Dâ’iresi
5894
Bugün Cum’a selamlık resm-i âlîsini müteâkib Teşvikiye’de kâ’in Silahhâne-i Hümâyûnu teşrîf-i meâlî-redîf-i hazret-i pâdişâhî vukûuyla oradan Saray-ı Hümâyûna avdet buyurulur iken reh-güzâr-ı şâhânede bir tarz-ı acîbde bellerinden bağlı siyah çârşeblere bürünmüş ve yüzlerini dahi siyah renkde ve gayet ince peçeler ile örtmüş bazı kadınlar müsâdif-i nazar-gâh-ı âlî olarak bunların gayr-i mestûre denilecek halde açık saçık bulunmalarına ve âdeta mâtem elbisesi iksâ etmiş Hıristiyan kadınlarına müşâbih olmalarına nazaran vehleten İslam olduklarında tereddüd buyurulmuşdur. Muhtâc-ı îrâd ve îzâh olmadığı vechile devlet-i muazzama-i İslâmiye edâmahallâhu teâlâ ilâ-yevmi’l-kıyâmenin kıyâm ve bekâsı ve tezayüd-i şevket ve i’tilâsı heyet-i devletin efradından bulunan bi’l-cümle müslimîn ve müslimâtın kâffe-i ahvâl ve evdâ ve harekâtda şerî’at-i garrâ-yı Ahmediyenin ahkâm-ı münîfe ve münciyesine kemâl-i ihtimâm ile tevessül ve ittibâ’ etmelerine menût ve merbût olup aks-i hâl ma’âzallâhu te’âlâ gerek efrâd-ı ümmet ve gerek esâs-ı devlet içün maddî ve ma’nevî mûcib-i mazarrât-ı bî-nihâyet olacağından İslâm kadınlarının cümle-i evâmir-i ilâhiyeden bulunan usûl ve âdâb-ı mergûbe-i tesettür ve ihticâba fevka’1-âde dikkat ve i’tinâ etmeleri lüzûmu vâreste-i beyân ve ityân olarak işbu çârşebler ise İslâm kadınlarınca emr-i tesettüre asla muvâfık ve müsâ’id olmadığı gibi li-maksadin şuraya buraya girmek içün bazı münâsebetsiz erkekler tarafından dahi bir perde-i fesâd ve mel’anet olarak isti’mâl edilmekde olup hatta geçenlerde bir erkek bu sûretle çârşebe bürünerek kadın kıyâfetinde müsellehan bir hâneye dühûl ile evdeki kadının üzerine bi’l-hücûm sirkat eylediği eşyâyı pencereden arkadaşına atarak savuşmuş olduğundan diyâneten ve maslahaten derkâr olan mazarrât ve mehâzîr-i adîdesine mebnî bu bâbda îcâb edenlere sûret-i leyyine ve münâsibede tefhîmât ve vasâyâ-yı lâzıme îfâ edilmek sûretiyle kadınlarca çârşeb iktisâsının men’i esbâbının istihsâli şeref-sâdır olan emr u fermân-ı hümâyûn-ı cenâb-ı pâdişâhî iktizâ-yı âlîsinden bulunmuş olmağla ol bâbda emr u fermân hazret-i veliyyü’1-emrindir.
Fî 4 Ramazân sene 1309 ve                      Serkâtib-i hazret-i şehriyârî
Fî 20 Mart sene 1308                                                 bende

[2 Nisan 1892]                                                         Süreyya

 

تم قرائتها 1353 مرة

استطلاعات الرأي

هل سيساهم التقارب التركي الروسي في حل الأزمة السورية؟
  • نعم
    3
  • لا
    6
  • إلى حد ما
    3
Only logged in users can vote

محتوى

من الموجود الأن؟

لديك 8 زائر و 0 مستخدم الأن